الرئيسية / إبداعات / رسالة بمداد متعدد الألوان

رسالة بمداد متعدد الألوان

أنا المكافح الحياة عندي معركة
رضيت بما حكم الله
فجسدي معاق جزء منه عن الحركة
أواجه في حياتي خصوما عجبت لهم
في نزالات مبكية مضحكة
خصومي مسؤولين
أمام الإعلام أعطونا وعودا لمشاريع جلها مفبركة
وأعلنوا قرارات وحددوا لنا نِسبا
وأخذنا صورا معا، منا الواقفون ومنا من هم على كراسيهم المتحركة
فكيف صاروا لنا خصوما
ووضعوا أمامنا حواجزا ولهم الطريق سالكة
حواجز وعراقيل صنعت من جهل
ومن قلوب أعمتها أخطاء مُهلِكة
وضمائر أخلفت وعدها
بتبريرات وتسويفات مُستهْلَكة
وشخوص أعلنتها جهرة
فهي في رعاية مصالحها منهمكة
*******
أنا ذو همة وعزة
فإنْ عاقَني عضو من جسدي عن كامل الحركة
فقد عوضني الوهاب بأعضاء غيره
وجعل فيهم قوة وبركة
فبأي حق تسجنوا فيَّ العطاء
وتجعلوا أحلامي وحقوقي منتهكة
أوَ كلما شيدت بيت آمالي
وجدت مُحَبِّطين بمعاول الهدم متمسكة
فيوقِعون سقف حلمي فوق واقعي
حتى أخال من ألم الغيظ أن ساعة الوداع موشكة
*******
تدَبَّر في تغير حال الخلق يا هذا
وتساءل هل هو دائم يُسر حالِكَ
فما أنا فيه اليوم
في علم الغيب يمكن أن يحدث لكَ
واحذر دعوة مظلوم
كنتَ جزءا من أسبابٍ بها هَلَكَ
*******
حكِّمُوا ضمائركم وخافوا الله
فالأخطاء بالصواب مستدركة
فهلاَّ هدمنا جدار العزل معا
وتقاسمنا وطننا بعيشة كريمة مشتركة

عبد السلام لشهب

شاهد أيضاً

لم يكن في الحسبان

نظّمَت جمعيّةُ نِسائيّةُ مُسابقَةَ "أجملِ حِليةٍ". تضُمُّ عدَدا مِنَ المُتباريات. وقد حُدِّدتِ المُدّة لِتقديم المُنتَجاتِ في أسبوعَينِ على أن

اترك تعليقك

error: