الرئيسية / أخبار وأنشطة / طنجة: “الإعاقة والسياسات العمومية المحلية بين القانون والواقع”

طنجة: “الإعاقة والسياسات العمومية المحلية بين القانون والواقع”

طنجة – محمد رضى العمراني

نظمت جمعية الصداقة للأطفال في وضعية إعاقة ذهنية ندوة علمية حول موضوع “الإعاقة والسياسات العمومية المحلية بين القانون والواقع”، وذلك  بتاريخ 29  مارس 2017  بالحي الجامعي عبد المالك السعدي بطنجة.

الندوة والتي كانت بشراكة مع وزارة التضامن والمرأة وجهة طنجة تطوان الحسيمة والتعاون الوطني وجامعة عبد المالك السعدي جاءت بمناسبة اليوم الوطني للإعاقة  الذي يصادف 30 مارس من كل عام. وتهدف إلى إرسال رسالة من داخل الحرم الجامعي إلى المنظومة التربوية وإلى الفاعلين السياسيين بحق الأشخاص في وضعية إعاقة في التعليم والاندماج الاجتماعي والمهني.

هذا وقد حضر هذا اللقاء ثلة من الأساتذة المتخصصين بالدراسات القانونية ومجموعة من الفاعلين الجمعويين في مجال الإعاقة، وأيضا عدد من الأمهات و أطفالهن في وضعية إعاقة، إضافة لطلبة الماستر بجامعة عبد المالك السعدي بطنجة للاستفادة من الندوة كقضية مطروحة للنقاش والبحث والمدارسة.  

و للإشارة فقد تأسست جمعية الصداقة سنة 2005  من طرف أباء أمهات الأطفال في وضعية إعاقة ذهنية، وتعمل على استقبال من لديهم تأخر ذهني أو التثلث الصبغي ابتداء من سن 4 سنوات إلى 30 سنة. وتهدف إلى رعايتهم ومنحهم التنشئة الاجتماعية الملائمة لهم ودمجهم مهنيا.

شاهد أيضاً

بلاغ وزاري حول تكييف اختبارات الامتحانات الإشهادية لفائدة المترشحين في وضعية إعاقة

أصدرت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بلاغا صحفيا حول تكييف اختبارات الامتحانات الإشهادية لنهاية السلكين الابتدائي والإعدادي لفائدة المترشحين في وضعية إعاقة.

اترك تعليقك

error: